عاجل| جريمة يتوقف أمامها العقل البشري مشلولا

جريمة يتوقف أمامها العقل البشري مشلولا لا يقوى على التفكير كيف لإنسان يقتل اطفالا ويشرب دمائهم.

عاجل| جريمة يتوقف أمامها العقل البشري مشلولا

أي نوع من البشر هذا الشاب الذي قتل ١٠ أطفال وشرب دمائهم؟.

 

السفاح يعترف بقتل ١٤ طفلا وشرب دمائهم 

 

كان المتهم ماستن وانجالا قد  اعترف بعد القبض إنه قتل أكثر من 10 أطفال في كينيا ولكن تمكن اليوم الخميس، من الهرب من زنزانته في قسم الشرطة بالعاصمة الكينية نيروبي.

 

ومن المقرر أن يمثل ماستن وانجالا أمام المحكمة اليوم الأربعاء بشأن مقتل 14 صبيا على الأقل في العاصمة ومناطق شرق وغرب كينيا.

تقول الشرطة الكينية إنهم لاحظوا أنه اختفى خلال الفترة الصباحية.

 

تعد هذه الواقعة من أكثر الجرائم مأساوية، ويتوقف أمامها العقل البشري من بشاعتها وعدم القدرة على استيعابها، هل هناك إنسان عاقل يمكن الإقدام على جريمة القاتل ماستن.

تم اعتقاله خلال تحقيقات الشرطة في سلسلة قتل الأطفال التي صدمت الأمة.

إعلان

تم القبض على ثلاثة ضباط شرطة كانوا في الخدمة وقت هروبه من مركز شرطة جوغو رود في منطقة إيستلاندز في نيروبي.

 

وأطلقت أجهزة الأمن الكينية عملية بحث عن سفاح الأطفال الذي وصفته بأنه خطير للغاية.

 

وكان القاتل ماستن وانجالا قد اعتقل في يوليو واعترف بتخدير وقتل الصبية الصغار، وكذلك شرب دمائهم في بعض الحالات.