"عادل صبرى".. حنجرة ذهبية فى تلاوة القرآن والإنشاد والتواشيح.. بث مباشر

رصد تليفزيون اليوم السابع تميز شاب بحنجرة ذهبية من أهالي محافظة كفر الشيخ عشق القرآن الكريم. قال عادل صبري، 22 سنة، إنه حاصل على بكالوريوس بكلية العلوم والتربية في العلوم البيولوجية والجيولوجية بجامعة الأزهر الشريف، بدأ حفظ القرآن منذ بلوغه الـ7 سنوات والتحق بالأزهر الشريف، وكان متميزا في الإنشاد الديني والقرآن الكريم وأول من اكتشف موهبته والدته فجعلته يتعلم القرآن الكريم على يد المشايخ ويقدم في مسابقات القرآن والإنشاد.وتابع، أنه كان يقرأ القرآن ويقدم الإنشاد الديني في الإذاعة المدرسية، وعرض مقاطعه على فيس بوك ومواقع التواصل الاجتماعي من القرآن والإناشيد وأنتج لنفسه الأناشيد الدينية، وكانت أول أنشودة جمالُ مُحمدٍ صلي الله عليه وسلم، ثم أنشودة خير الشهور وصولا لأنشودة باسم التعليم التي تناول فيها فضل المعلم والعلماء وأثرهم على رفعة المجتمع وتقدم مصر، وقريباً سيقدم أنشودة أنتِ بلادي لمصر الحبيبة . وأضاف صبري، أنه يوجه الشكر لصديقه رضا ناصر الذي ساعدني بواسطة معداته وإمكاناته ودرايته بالتسجيلات الصوتية والمونتاج، وكان له دور كبير في وصوله لهذا المستوى، كما أشكر والدي ووالدتي على دعمهما والوقوف في ظهرى بكافة الوسائل المادية والمعنوية، كما يشكر مشايخه الكرام وكل من علمه وحفظه القرآن الكريم وكل من شجعه وأعطاه دفعة إلى الاستمرار بدعمه وكلماته الطيبة.

"عادل صبرى".. حنجرة ذهبية فى تلاوة القرآن والإنشاد والتواشيح.. بث مباشر

رصد تليفزيون اليوم السابع تميز شاب بحنجرة ذهبية من أهالي محافظة كفر الشيخ عشق القرآن الكريم.

قال عادل صبري، 22 سنة، إنه حاصل على بكالوريوس بكلية العلوم والتربية في العلوم البيولوجية والجيولوجية بجامعة الأزهر الشريف، بدأ حفظ القرآن منذ بلوغه الـ7 سنوات والتحق بالأزهر الشريف، وكان متميزا في الإنشاد الديني والقرآن الكريم وأول من اكتشف موهبته والدته فجعلته يتعلم القرآن الكريم على يد المشايخ ويقدم في مسابقات القرآن والإنشاد.

وتابع، أنه كان يقرأ القرآن ويقدم الإنشاد الديني في الإذاعة المدرسية، وعرض مقاطعه على فيس بوك ومواقع التواصل الاجتماعي من القرآن والإناشيد وأنتج لنفسه الأناشيد الدينية، وكانت أول أنشودة جمالُ مُحمدٍ صلي الله عليه وسلم، ثم أنشودة خير الشهور وصولا لأنشودة باسم التعليم التي تناول فيها فضل المعلم والعلماء وأثرهم على رفعة المجتمع وتقدم مصر، وقريباً سيقدم أنشودة أنتِ بلادي لمصر الحبيبة .

وأضاف صبري، أنه يوجه الشكر لصديقه رضا ناصر الذي ساعدني بواسطة معداته وإمكاناته ودرايته بالتسجيلات الصوتية والمونتاج، وكان له دور كبير في وصوله لهذا المستوى، كما أشكر والدي ووالدتي على دعمهما والوقوف في ظهرى بكافة الوسائل المادية والمعنوية، كما يشكر مشايخه الكرام وكل من علمه وحفظه القرآن الكريم وكل من شجعه وأعطاه دفعة إلى الاستمرار بدعمه وكلماته الطيبة.